كلمة العميد

                                                                                                 بسم الله الرحمن الرحيم

                                                              والصلاة والسلام على سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين.

تعد كلية التربية وعلى مدار سنوات عديدة المؤسسة التعليمية في ليبيا التي أسهمت في النهوض بالعملية التعليمية في مختلف التخصصات وذلك من خلال المعايير العلمية التي تتبعها لتحقيق المستوى النوعي في عملية إعداد المعلم.

وقد حرصت كلية التربية على توفير عدد متنوع من التخصصات تلبية لمتطلبات سوق العمل الليبي، وصولاً إلى رسم مستقبل أفضل للمجتمع، وتماشياً مع عصر التكنولوجيا وثورة المعلومات التي يشهدها القرن الحادي والعشرين.

وتواكب كلية التربية آخر التطورات العلمية وذلك من خلال الأبحاث والدراسات التي يقدمها الأساتذة في جميع التخصصات، وأيضا المشاريع العلمية التي يقوم بها الطلاب، كما تحرص كلية التربية على توثيق العلاقات مع مؤسسات المجتمع المدني وذلك من خلال البرامج والندوات وورش العمل والمناشط التي تسهم في تنمية قدرات الطلاب والأساتذة.

تهدف كلية التربية إلى تخريج متخصصين على درجة عالية الكفاءة في مجالات العلوم الإنسانية والتطبيقية، ولتحقيق ذلك يتم إعداد الخطط الدراسية بشكل ملائم بحيث تحتوي على عدد من المقررات التي تفتح للطالب المجال المهني بعد تخرجه.

                                                                                                                                                                                     د. مصطفى عبد العظيم الطبيب

                                                                                                                                                                                                 عميد الكلية